بداية القصة (2)

عُدنا!...
بعد طول انقطاع... عُدنا...

وحيث أني لازلت بالقاهرة، ولازلت جيوش الأسئلة مُحتلة لعقلي، وإن قلة حدة الإرباك قليلا، فلماذا لا نعيد صياغة الموضوع من جديد؟..

عُدنا!... 
لنواصل البحث عن إجابات، مُسببات، حلول، أو أفكار، إذ ربما تهدينا إلى جمال، أصالة، خُلق، أو حتى لسؤال جديد..
 
عُدنا بقصص مُصورة، وبأفلام قصيرة...
عُدنا بعدد غير محدود ولا مشروط من القصص المُصورة و بالأفلام قصيرة.

عُدنا!... ولنرى لأي مدى يمكننا الذهاب من هنا...

توكلنا على الله :)

0 تعليقات :

Copyright © 2012 الحياة في القاهرة