الحكاية الثانية عشر: والتماثيل مبتتحركش!

التاريخ: عدة أيام مختلفة ما بين أغسطس 2013 و يونية 2014.
المكان: جزيرة الزمالك.


"تماثيل استديو مصر، والتماثيل مبتتحركش".. لسبب ما كانت تتردد تلك الأغنية في ذهني طوال فترة العمل على هذه القصة. تماثيل شوارع و ميادين القاهرة، الشاهدة على الناس و الأحداث،لا تحكي إلا القليل مما شهدته. غالبية المارون بجوارها لا يعبئون بها. بالكاد يعرفون اسم التمثال وبعض من سيرة صاحبه.

في الغالب تكون تماثيل الأماكن العامة بهدف التجميل أو التخليد. يمكننا القول أن القاهرة إتخدت التخليد كسمة رئيسية لتماثيلها العامة. إذ أن أغلب التماثل العامة محصورة على تجسيد لشخصيات عامة، سواء كانت سياسية أو عسكرية أو أدبية أو فنية فقط.

بعد قراءة "Cairo's Streets Stories"، أثار لدي الكتاب بعض الأسئلة. منها، بما تبوح تماثل الشوارع والميادين للمارين بها؟ وماذا تحكي عن القاهرة والقاهريين سواء في الماضي أو في الحاضر؟ و إذا كانت تحكي الماضي، فأي ماضي؟ وكم عمره؟بما تبوح عمن نحتها؟ وعمن نحتت له؟ والعصر الذي تحتت به؟

فقررت أن أستكشف الأمر...


الجزء الأول: في الفن والأدب: 

لنبدأ بتتبع مجموعة من التماثيل لشخصات فنية و أدبية مصرية متواجدة بأماكن عامة بالقاهرة. فعلى سبيل المثال للشخصيات الفنية، فأحد أشهر التماثيل بشوارع القاهرة هو تمثال أم كلثوم بشارع أبو الفدا بالزمالك.

تمثال لأم كلثوم بشارع أبو الفدا، الزمالك - الحياة في القاهرة
تمثال لأم كلثوم بشارع أبو الفدا، الزمالك.
 لكنه ليس التمثال الوحيد لها، فأم كلثوم لها تمثال آخر بساحة دار الأوبرا المصرية.

أم كلثوم بساحة دار الأوبرا المصرية - الحياة في القاهرة
أم كلثوم بساحة دار الأوبرا المصرية
دار الأوبرا أيضا بها تمثال لفنان آخر وهو محمد عبد الوهاب. فقط أم كلثوم وعبد الوهاب الفنانان المصريان المتواجدان بدار الأوبرا.

محمد عبد الوهاب بساحة دار الأوبرا المصرية - الحياة في القاهرة
محمد عبد الوهاب بساحة دار الأوبرا المصرية
على الرغم من ذلك، إلا أن دار الأوبرا بها تمثالان مختلفان في الطراز عن بقية تماثيل القاهرة. تمثال نهضة الفنون و تمثال الرخاء، المتميزان في تكوينهما و طابعهما.

تمثال نهضة الفنون بساحة دار الأوبرا المصرية - الحياة في القاهرة
تمثال نهضة الفنون بساحة دار الأوبرا المصرية

طبقا لبعض الروايات، فالتمثالين كانا قد خصصا في الأصل لتزين مدخل دار الأوبرا المصرية الخديوية، قبل حريقها عام 1971. ثم تم نقلهما إلى مقر دار الأوبرا الحالي.

تمثال الرخاء بساحة دار الأوبرا المصرية - الحاية في القاهرة
تمثال الرخاء بساحة دار الأوبرا المصرية

بالعودة مرة أخرى للشخصيات المصرية العامة، نجد ضمن فئة الفنانين، أو الشعراء بالأخص، تمثال لشاعر النيل حافظ إبراهيم، المتواجد بحديقة الحرية والصداقة بالجانب الجنوبي من جزيرة الزمالك.

مع شدة حرارة يونية، وجد طفل متعته في اللهو بالمياة أمام تمثال حافظ إبراهيم - حديقة الحرية والصداقة - الحياة في القاهرة
مع شدة حرارة يونية، وجد طفل متعته في اللهو بالمياة أمام تمثال حافظ إبراهيم - حديقة الحرية والصداقة.
مجموعة شباب يلعبون بالقرب من تمثال حافظ إبراهيم بحديقة الحرية والصداقة - الحياة في القاهرة
مجموعة شباب يلعبون بالقرب من تمثال حافظ إبراهيم بحديقة الحرية والصداقة.
 كما بالقرب من تمثال حافظ إبراهيم، وعلى بعد عدة أمتار منه، يوجد تمثال أمير الشعراء أحمد شوقي.

تمثال أحمد شوقي بحديقة الحرية والصداقة. من أعمال النحات جمال السجيني - الحياة في القاهرة
تمثال أحمد شوقي بحديقة الحرية والصداقة. من أعمال النحات جمال السجيني.
التمثال من أشهر أعمال الفنان جمال السجيني. كما أن للتمثال نسخة أخرى متواجدة عند تقاطع شارع أحمد زويل مع شارع الدقي.

وردة أحمد شوقي - حدقة الصداقة والحرية - جزيرة الزمالك - الحياة في القاهرة
وردة أحمد شوقي - حديقة الصداقة والحرية - جزيرة الزمالك.

يتبع...

-----------
مصادر:
- Cairo's Streets Stories
- دار الأوپرا المصرية - المعرفة

تفاصيل إعدادات كل صورة و تاريخ إلتقاطها يمكن معرفته هنا: bit.ly/1rPyHWr

0 تعليقات :

Copyright © 2012 الحياة في القاهرة